ستــارريـــــف2
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة ستــارريـــــف2

ستــارريـــــف2


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 باب التوبة مفتوحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rachid10
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 43
العمر : 27
البلد : maroc
السٌّمعَة : 1
نقاط : 34621
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: باب التوبة مفتوحة   الأحد 11 مايو 2008, 14:05

باب التوبة مفتوحة
جاء في الحديث القدسي فيما معناه أن الإنسان منا إذا جاء وكانت ذنبوه كعنان السماء أو كزبد البحر ولم يشرك بالله شيئا كان ذلك مدعاة للمغفرة من الله سبحانه وتعالى ، وكذلك جاء في الأثر عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، أن الله يغفر الذنوب جميعا إلا الشرك به .
والإنسان منا ليس معصوما من الخطأ فكل منا أرتكب ذنبا وإن كانا متدرجين في حجم الذنب وشدته ، وطبيعة الإنسان منا أنه خطاء وخير الخاطئين التوابين ، فلو كل إنسان منا أخطأ وأرتكب ذنبا ولم يرجع إلى الله في النهاية فلا يلوم غير نفسه لأنه هو الذي أقفل باب الرحمة التي فتحها الله لعبادة ، حيث جاء في كتاب الله تعالى قوله " قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ... ومفاد هذه الآية الكريمة أن الرحمة موجود وباستمرار وباب الله مفتوح دائما من أجل التوبة والرجوع .
أن التوبة من شأنها أن تهذب النفس وتسفي القلب ، من كل الآثام وترجع العبد إلى ربه ليكون عبدا صالحا في مجتمعه ، أما إذا قنط العبد من رحمة ربه ، فإنه لا يهمه شيء لأنه يعلم مسبقا أن آخرته النار والعياذ بالله ، فهذا بدوره يؤدي إلى ضرر المجتمع وعدم صلاحه .
أن الكثير من المجتمعات تنادي اليوم بضرورة إعادة تأهيل الفرد المجرم الذي يقترف ذنبا في حق المجتمع أو في حق نفسه ، وذلك من خلال سجنه ومعاقبته ، ثم بعد تمام عملية السجن والمعاقبة هذه يعمل المجتمع على إعادة تأهيله وتدريبه بما يخدم صالح المجتمع ، ولكن في هذه الحالة قد لا تخدم عملية إعادة التأهيل والتدريب مصلحة المجتمع ، إذ يكون الجاني أو مقترف الجريمة في نفسية ما يجعله يعود إلى اقتراف مثل هذه الجرائم مرة أخرى ، ولكن التوبة إلى الله تهذب النفس وتصلحها ولا ترجع العبد إلى ذنبه أبدا .
أخي المسلم كان هذا ضرب مثل بسيط على ما أريد أن أقوله له في ضرورة الرجوع إلى الله تعالى ، وضرورة التوبة لأنها هي المركز التأهيلي الوحيد القادر على عودتك إلى المجتمع كرجل صالح ، وعضو بناء في هذا المجتمع .
أن التقرب إلى الله والتوبة والعمل الصالح من شأنها أن تزيل كل أثم قمت به ليجعل الله العمل الصالح في ميزان حسناتك دليلا على دخول الجنة هذا بالإضافة إلى رحمة الله سبحانه وتعالى .
حلل مع نفسك وأنت في خلوتك ما فائدة الاستمرار في المعصية ، وما فائدتك إذا كنت مستمر في هذه الجرائم ، هل هذا يساعدك على نيل شيء معين ، إذا كان من وراء ارتكاب هذه الذنوب مكسب مادي فأعلم أن المال زائل وكل حرام يهلك الحلال معه وفي النهاية أنت الخاسر .
وإن كان ذنبك من أجل فتاة أو امرأة فهي فانية أيضا ، وما الضير إذا سلكت الطريق الحلال في ذلك بأن يوفق الله بينكما إذا كنت تريدها وترضاها خلقا وأخلاقا .
وإذا كان هدفك من الذنب الانتقام ، فدع الانتقام إلى الله سبحانه وتعالى وهو قادر على أخذ حقك وأن عفوت فهو أصلح لك وأقدر ومنه تنال المغفرة من الله سبحانه وتعالى .
وفي النهاية أخي المسلم ، أسأل ضميرك ونفسك وكيف تختار طريقك في المستقبل القريب كما أرجو من الله أن تكون بعد هذا السؤال توصلت إلى نتيجة إيجابية من شأنها أن تعيدك إلى الله سبحانه وتعالى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
norwen
مشرفة
النقاش الجاد
+اللغات واللهجات
مشرفة النقاش الجاد+اللغات واللهجات
avatar

عدد الرسائل : 307
العمر : 32
الاوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 34890
تاريخ التسجيل : 31/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: باب التوبة مفتوحة   الإثنين 12 مايو 2008, 08:55

قال الله تعالى: قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ [الزمر:53].
وقال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحاً عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ [التحريم: 8].

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rachid10
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 43
العمر : 27
البلد : maroc
السٌّمعَة : 1
نقاط : 34621
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: باب التوبة مفتوحة   الإثنين 12 مايو 2008, 14:38

أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال‏:‏ ‏"‏لله أشد فرحاً بتوبة عبده المؤمن من رجل في أرض دَوِّيةٍ مهلكة، معه راحلته، عليها طعامه وشرابه، فنام فاستيقظ وقد ذهبت، فطلبها حتى أدركه العطش، ثم قال‏:‏ أرجع إلى مكاني الذي كنت فيه، فأنام حتى أموت، فوضع رأسه على ساعده ليموت، فاستيقظ وعنده راحلته، عليها زاده وطعامه وشرابه، فالله أشد فرحــاً بتوبة العبد المؤمن من هذا براحلته‏"‏‏. البخاري كتاب الدعوات باب التوبة. ومسلم كتاب التوبة .باب في الحض على التوبة والفرح بها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
باب التوبة مفتوحة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ستــارريـــــف2 :: المنتديات العامة :: مواضيع دينية-
انتقل الى: